• ×

ندوة واجبنا نحو المرابطين للعميد محمد ابودية والشيخ محمد الحازمي في ضمد عبد العزيز معافا ( ضمد )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ظم المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمحافظة ضمد ندوة بعنوان واجبنا نحو المرابطين شارك فيها إمام وخطيب الجامع الوزاري في ضمد محمد يحي الحازمي ومدير الشؤون المدنية بالقوات المسلحة بجازان العميد محمد أبوديه وذلك بحديقة البلدية بالمحافظة ادار الندوة الشيخ خالد بن حسن زكري رئيس مجلس ادارة المكتب التعاوني للدعوة بضمد
بدأت الندوة بتلاوة عطرة من القرآن الكريم
بعدها تحدث العميد محمد خليل ابودية مدير الشؤون المدنية بالقوات المسلحة بجازان في هذه الندوة عن الشؤون المدنية وقال أنشئت هذه الإدارة حديثا في القوات المسلحة وذكر انه هو من بنا هذا الموضوع وعمل فيه اثناء حرب درع الجنوب داخل منظومة قوت جازان ثم توسعت واصبحت جزئية كبيرة من منظومة القوات المسلحة والشؤون المدنية في مضمونها هي اجتماع كافة الدوائر الحكومية سواء الخدمية او الشركات الحكومية والدعوية والقضاء تجتمع كل هذه الإدارات في مركز العمليات وذلك لتقديم الدعم اللوجستي لأبناء القوات المسلحة وللوحدات المقاتلة لتكيفه للمجهود الحربي يستفاد من معداتهم وامكانياتهم ولبناء المعسكرات وذكر العميد ابودية بان المنظومة تظم اكثر من 27 دائرة حكومية كل في مجاله الصحة في مجالها التعليم في مجاله الكهرباء حتى جامعة جازان لها دور كبير في دعم المجهود الحربي من خلال توفير النقل كذلك الخطوط السعودية كشركة ناقلة شركة الاتصالات كل هذه المنظومة تجتمع خلف المقاتل لتدعمه وصارت جزئية من الرباط والجهاد ومن الخدمات التي تقدم للمواطن مثل الأحوال المدنية والشؤون الاجتماعية تتوفر للمقاتل مكاتب تقوم بخدمته اثناء القتال بحيث لا يحتاج الى وقت للمراجعة هذي هي منظومة الشؤون المدنية في القوات المسلحة
وبشر العميد ابودية الجميع بان الجيش في انتصارات والحمد لله نعيش في امن وامان في هذا الوطن ونحن نفتخر ولنا الشرف ونحن نقف دفاعا عن الدين والوطن والمليك نحن في سعادة تامة ونحن ننقل صورة للدفاع حن حدود المملكة وبمشيئة الله سوف نؤدي الأمانة التي اؤتمنا عليها ونتعاون فيما يملي عليه ديننا وننفذ أوامر ولاة امرنا اما ما يخص اعلام الأعداء فإعلامهم واضح ومعروف بالكذب هذه الفئة الضالة تقوم بانتهاكهم للإنسانية لا مبادئ لهم يستخدمون كل شيء ومع كل هذا الحمد لله نحن منتصرين ونحقق الانتصارات باللحظة لأننا على عقيدة صحيحة وبمشيئة الله لن نسمح لأي معتدي ان يمس تراب هذا الوطن لا نريد منكم إلا الدعاء شاركون في الرباط بالدعاء كما تحدث العميد ابودية عن دور الإعلام والرسالة التي يؤديها يقول الإعلام السعودي الصادق يرافقنا في خنادق الجهاد وموجود معنا وينقل صورة واقعية وصحيحة سواء الاعلام المقري والمسموع وحتى وسائل التواصل ينقل حقائق بدون تزييف وينقل صور الانتصارات بشكل واضح ويصل الجميع اما اعلام المعتدي فهو معروف هناك قنوات موجهة لتغييب الحقائق ويعتمدون على التزييف ولكن في النهاية يتضح الحق كان في بداية العاصفة يتواجد معنا إذاعي في الخطوط الامامية وتوالت المشاركات من الإعلاميين لنقل الحقائق عكس الاعلام المعادي والحمد لله كل شيء في بلدنا صحيح وواضح بدون تزييف اعلامنا متواجد وينقل صورة صحيحة للعالم والحمد لله نقف جميعا في خندق واحد والقصد هو نصرة عقيدتنا ونصرة إخواننا اليمنيين المستضعفين في اليمن الشقيق
الشيخ محمد يحي الحازمي امام وخطيب جامع الوزارة تحدث في هذه الندوة عن التوحيد وقال هذا التوحيد اذا التزم به الجميع كانوا في حياة مطمئنة وسعادة لا تعدلها سعادة وهذه البلاد بلاد الحرمين الشريفين عاشت الإسلام بعد بعثة النبي صلى عليه وسلم في اوج السعادة والتماسك والترابط حتى هبت رياح الفتنة والفتن فتفرق المجتمع فرقا واحزابا اضعفت الامة الإسلامية ومن فضل الله سبحانه وتعالى ان الدعوة الإصلاحية التي قام بها الامام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله كانت دعوة إصلاحية لأنها جددت وبينت معالم الدين وخلصت المسلمين من الشركيات والبدعيات خاصة وان الله سبحانه وتعالى برحمته قيض لهذه الدعوة امراء من ال سعود ازروا الشيخ محمد بن عبد الوهاب ونصروه فتقوت هذه الدعوة واضمحلت الشركيات وبقيت الدولة السعودية حاملة راية التوحيد ولم تم توحيد هذه البلاد على يد المغفور له الملك عبد العزيز طيب الله ثراه أسسها على التوحيد وعلى هذه العقيدة السليمة فكانت ولا تزال من افضل بلاد الدنيا لأنها تطبق شرع الله واستمر ابنائه من بعده على هذا النهج وعلى هذا الدين اروني دولة مثل هذه الدولة تطبق شرع الله هذي البلاد على الدين الصحيح لا مزارات تشيد ولا اضرحة تعبد لا قبور تقصد السنة فيها ظاهرة والشعائر فيها مقامة بفضل الله خيرات الدنيا اليها دارة واعين اهل السنة فيها قارة
وقد القى الشيخ نظرة عن مشروعية القتال في الإسلام ومتى يشرع الجهاد ومتى يصبح فرض عين وقال فرض الجهاد في السنة الثانية من الهجرة قال سبحانه وتعالى كتب على القتال وهو كره لكم ومشروعيته بالكتاب والسنة فقد قاتل النبي صلى الله عليه وسلم وامر وقال من لم يغز او يحدث نفسه بالغزو مات ميتة الجاهلية الجهاد لم يفرض للقتال ولم يفرض للأذى الجهاد هو ذروة سنام الإسلام بل عده بعض الفقهاء والعلماء الركن السادس من اركان الإسلام لما له من اهداف سامية شرع القتال لإزالة الظلم وتحدث الشيخ عن المرابط من هو المرابط هو المقيم على الثغور المعد نفسه للجهاد في سبيل الله لإعلاء كلمة الله في سبيل الله دفاعا عن الدين والمرابط له اجر عظيم يقول النبي صلى الله عليه وسلم رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها ويقول في حديث اخر رباط يوم وليله في سبيل الله خير من صيام شهر وقيامه لأنه يدافع عن دين وعن عقيدة يدافع عن وطن ومقدسات لولا الله ثم هؤلاء المرابطين على حدودنا لما جلسنا هذا المجلس المرابط يضحي بنفسه من اجل عقيدته من اجل وطنه واي شرف مثل هذا الشرف وليعلم الجميع ان كل من يؤدي رسالة فهو مرابط المعلم والخطيب
كفاني فخرا ان اموت مجاهدا وحبي لديني قائدي منذ نشأتي
و قبل نهاية الندوة شارك شاعر الحزم الاستاذ علي حمد طاهري بقصيدة شعرية بهذه المناسبة واختتمت الندوة بتكريم المشاركين والقائمين على هذه الندوة

image

image

image

image
بواسطة : admin
 0  0  590
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:21 مساءً الإثنين 2 جمادي الأول 1443 / 6 ديسمبر 2021.